البيان الختامي لمؤتمر المعارضة السورية

بيان ختامي لمؤتمر المعارضة السورية

من أجل الحل السياسي في سوريا

القاهرة 8- 9 يونيو / حزيران 2015

استضافت العاصمة المصرية القاهرة مؤتمر المعارضة السورية من أجل الحل السياسي في الفترة ما بين 8- 9 حزيران الجاري وقد انطلقت الجلسة الافتتاحية برعاية معالي وزير الخارجية المصري الأستاذ سامح شكري وحضور معالي الأستاذ نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومعالي الأستاذ أحمد الجروان رئيس البرلمان العربي .

قدمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر تقريرا حول نشاطها على مدى الأشهر المقبلة الماضية والتي أدت لانعقاد المؤتمر الموسع والذي ضم بالإضافة للمشاركين السابقين باجتماع القاهرة طيفا  جديدا ومتنوعا من قوى المعارضة والقوى الوطنية السورية المؤمنة بالحل السياسي في سورية .

أصدر المؤتمر وثائق سياسية هامة تمثلت بخارطة طريق سياسية تعتبر كوثيقة مرجعية لرؤية الحل السياسي والتي تشمل خطوات تنفيذية واضحة تهدف لتطبيق بنود بيان جنيف وكذلك ميثاق وطني سوري وإعادة التأكيد على النقاط العشر التي تبناها الاجتماع التأسيسي السابق في القاهرة .

كما تم تشكيل لجنة موسعة متخصصة بأعمال المؤتمر وما صدر عنه من وثائق ستحمل اسم : لجنة مؤتمر القاهرة من أجل الحل السياسي .

تعتبر الوثائق الصادرة مجرد بداية لجهد جماعي ووطني نأمل بتطويره لكي يساهم في تفعيل الحل السياسي في سورية بناء على بنود وثيقة بيان جنيف .

نتوجه مرة أخرى بالشكر للدولة المضيفة جمهورية مصر العربية الشقيقة ونخص بالذكر فريق مسؤولي وزارة الخارجية المصرية على تسهيل انعقاد المؤتمر ولدعم مصر الواضح للشعب السوري في تحقيق طموحاته المشروعة ، ونشكر جميع أعضاء المؤتمر سواء من الأحزاب السياسية  والقوى الوطنية أو المستقلين ، وأيضا كل من ساهم في إنجاح هذه الخطوة المهمة على طريق تحقيق الحل السياسي في وطننا الحبيب سورية .

 

القاهرة 9 يونيو / حزيران 2015

لجنة مؤتمر القاهرة