حوار مع المناضل ماجد حبو حول بعض ملفات القضية السورية

دار الحوارحول بعض من ملفات القضية السورية وأين هي من الحل السياسي المطروح على الطاولة حالياً بعنوان ملفات أولية أم ثانوية؟

مع المعارض الوطني والمناضل السوري الحقوقي والمعتقل السابق في سجن حلب المركزي لقرابة عقد ونصف من الزمن، صاحب مقولة “لايمكن لأوطان بكاملها أن تهاجر !!!! بل يمكن لشعوب ان تموت بهجرة أوطانها !!!! ”

وتطرق الحوار إلى وضع  “المعارضة التي فقدت مصداقيتها بعد تجارب الرياض 1 و 2، وحول  تجربة العودة إلى سورية؟

وحول سبل الحل السياسي  ومشروع مؤتمر القاهرة، وعن ملف اللاجئين والنازحين السوريين

وتطرق المحاور إلى اللجنة الدستورية وقانون قيصر وصولا للانتخابات الرئاسية

أجرى المقابلة: الأستاذ ممدوح القدسي

سلسلة حوارات يعدها المكتب الإعلامي لمؤتمر القاهرة