رسالة اللجنة التحضيرية

فيما​ يقترب موعد انعقاد مؤتمر المعارضة السورية من أجل الحل السياسي في سوريا

في القاهرة في ٨-٩ حزيران القادم . نود التوجه بالشكر أولاً لجمهورية مصر العربية​ شعباً​ وحكومة على استضافة هذا المؤتمر الهام الذي يأتي في ظل تطورات دامية ومأساوية في وطننا سورية.

 كما نود التأكيد على أن هذا المؤتمر يهدف أساساً لتوحيد رؤى المعارضة السورية والقوى الوطنية المؤمنة بالحل السياسي التفاوضي في سورية المستند لروح ونص بيان جنيف، على ان تكون هذه الجهود رافدة لجهود كل القوى السورية الأخرى التي تؤمن بالحل السياسي في سورية دون السعي لاستبدال أو منافسة أي منها. لأن قوة السوريين تكمن حقيقة في تنوعهم طالما منطلقنا جميعاً هو مصلحة الوطن السوري​ و تحقيق الانتقال الديمقراطي في بلدنا الغالي​​.

سيصدر بالطبع عن المؤتمر وثائق سياسية مهمة بعد مناقشتها أصولاً بين المشاركين،​وسيشكل المؤتمر فرصة ​جدية ​للتباحث بكيفية ​ إمكانية إعادة ​إطلاق العملية السياسية التفاوضية في ظل تحديات المشهد السوري والدولي .

نتمنى التوفيق لجميع المشاركين لما فيه مصلحة سورية والسوريين.

27/05/2015

اللجنة التحضيرية لمؤتمر المعارضة السورية من أجل الحل السياسي في سوريا