عن المؤتمر GG

في 15/05/2014 اجتمعت شخصيات وطنية وحزبية برعاية المجلس المصري للشؤون الخارجية في القاهرة لمناقشة عقد لقاء وطني لمختلف أطراف المعارضة المؤمنة بضرورة الحل السياسي للقضية السورية. لقاء وطني سوري يعقد بإمكانيات سورية وقرار سوري مستقل.

وقد اقترح وفد من المجتمعين على وزير الخارجية المصرية في لقاء معه يوم 16/05/2014 عقد هذا اللقاء في القاهرة. وقد تابعت عدة قوى سياسية وشخصيات وطنية هذا الموضوع في حوار موسع مع مختلف الأطراف وبعد نقاشات واسعة تم عقد مؤتمر القاهرة التحضيري في 22-24 يناير/كانون الثاني 2015 وقد صدر عن الاجتماع “إعلان القاهرة” واختيرت لجنة عمل لمتابعة التحضيرات اللازمة لعقد المؤتمر في الربيع من نفس العام.

وبعد نقاشات واتصالات واسعة قامت بها اللجنة وفي تنسيق بينها وبين أعضاء المؤتمر التحضيري تم إعداد مشروع ميثاق وطني ومشروع خارطة طريق واختيار أكثر من مئتي شخصية وطنية وممثلين لقوى وطنية ديمقراطية ومدنية لحضور المؤتمر وجرى تحديد تاريخ انعقاده في 8-9 حزيران/يونيو 2015.

يعقد المؤتمر في القاهرة بحضور قوى سياسية وازنة وشخصيات وطنية معروفة وتمثيل للمجتمع المدني والثقافي والفني. وقد تم الاتفاق في اجتماع اللجنة التحضيرية على إعطاء التعريف التالي للمؤتمر:

 هو مؤتمر لقوى وشخصيات معارضة وطنية ديمقراطية يهدف إلى توحيد جهود قوى المعارضة ورؤيتها لإيجاد حل سياسي مبني على ميثاق وطني وخارطة طريق لوضع بيان جنيف موضع التطبيق.

ينتج عن المؤتمر لجنة سياسية تعمل مع قوى الشعب السوري الحريصة على وحدة الوطن أرضا وشعبا ومع كل مكونات وشخصيات المعارضة لتحقيق أهداف ووثائق المؤتمر.